استبيان رأي
 



استطلاعات سابقة
عن الموقع

قامت شركة الإرتقاء المعرفي بتسخير طاقتها العملية وطاقهما الطموح وخبرتها الفنية، بالعمل الجاد والمتواصل خلال أربع سنوات حيث بدأت الفكرة في أبريل لعام 2009م وبالعمل المتواصل على مشروع المكتبة الرقمية حتى اواخر عام 2012م وذلك لتقديم مكتبة رقمية مميزة وبرنامج عرض الكتاب الإلكتروني للقارئ العربي على أحدث طراز تقني، بعد أن تم بناء البرنامج الخاص والبرتوكول الرقمي للشركة، ليحقق رغبة القراء العرب ويعزز من التواصل مع دور النشر والمؤلفين بينهم وبين قرائهم العرب على مستوى العالم.

  • وطوال الأربع سنوات قمنا بدراسة وتحليل أكبر التحديات التي تواجه الكتاب العربي والقارئ العربي والناشر والمؤلف العربي، وبعد طول غراس أثمرت الجهود الطموحه.. بالتالي-:
  • للكتاب العربي.. قمنا ببناء أكبر مكتبة رقمية على أحدث أنواع قواعد البيانات.
  • للقارئ العربي.. تم بناء برنامج خاص لقراءة الكتب العربية، يحتوي على خصائص متقدمة ويعمل على كافة أجهزة الويندوز، نظام الأندرويد من غوغل (الجوال والتابلت) ونظام IOSمن آبل (الآيفون والآيباد).
  • للناشر العربي.. لن يحتاج للرفوف التقليدية ولا مخازن ضخمة ولا سيارات نقل عملاقة ولن يفقد قارئ عربي عبر المحيطات بل سيتمكن من الوصول إلى كل عملائه من خلال (منصة واحدة).
  • للمؤلف.. سيصل لكل قارئ عربي وفي كل مكان من خلال منصة واحدة.
  • حقوق الملكية.. البرنامج يضمن حفظ حقوق الملكية والأدبية، ويضمن عدم إمكانية تحميل الكتاب على المواقع المجانية أو النسخ بطريقة مخالفة للأنظمة.
  • التراث.. هنا لن تكون للكتب ندرة ولن تصبح هنا آخر نسخه.
  • المزامنة.. هذه الخدمة يقدمها الأرتقاء المعرفي حصرياً للقراء.. فالكتاب حينما يقوم القارئ بشرائه يصبح ملك له وللأبد ولا يتم خسارة وفقدان الكتاب بسبب قيامك بإستبدال جهازك أو نظام التشغيل.
  • المحاسبة..حرصاً من الإرتقاء المعرفي على الشفافية تم دمج برنامج محاسبي محترف يظهر عمليات المبيعات والاستحقاقات المالية أولاً بأول ويقوم بإصدار فاتورة إلكترونية لكل عملية ترسل آلياً للمشتري نسخه ولـ (دار النشر/ المؤلف) نسخه، وتمت موافقة هذا النظام مع بوابة الدفع الإلكترونية من الشركة العالمية الباي بال (PayPal).

والإرتقاء المعرفي مازالت تمارس رياضة التركيز على الإلتزام في الإرتقاء والثقه في المعرفة، وما نقوم به ما هو إلا إنعكاس لأهدافنا الكبرى لبناء أكبر منصة تقنية لتبادل المعرفة والإرتقاء بها ومن خلالها. فرؤيتنا أن نتخيل المستقبل.. ونصنعه، إنطلاقاً من أن المعرفة حجز الزاوية، وتأتي من الكتاب ومع الكتاب وخلال الكتاب، وهذا ما آمنا به في الشركة بأن نجعل المعرفة حق للجميع.